Sign In
8th health & safety awareness month concludes

8th health & safety awareness month concludes at Emirates Transport

مواصلات الإمارات تختتم الدورة الثامنة من حملتها التوعوية السنوية "شهر السلامة والصحة المهنية"

Dubai: Emirates Transport Media Dept.

The 8th Emirates Transport (ET) Month of Occupational Health and Safety was concluded in a closing ceremony at ET's Dubai head office.

The month-long event, which was sponsored by Nasser bin Abdul Latif Al Serkal Company, was held under the theme "Safety is a Responsibility and a Commitment", and aimed to increase awareness and provide basic health and safety training to employees of the federal transport corporation.

ET general manager, Mohammed Abdullah Al Jarman, said the event proved very successful with more than 17,000 participants taking part, including ET employees and members of the general public.

Most of the 127 events were also open to the general public, including school students.

Some of the events of the month-long campaign included workshops on first aid and firefighting, mock fire evacuation, lectures on healthy diet and nutrition, blood donation drives and free medical check-ups for employees.

The awareness month was supported by contributions from 102 government and private sector organisations, stated Al Jarman, during the closing ceremony.

Among the leading contributors were the Ministry of Interior, Abu Dubai Education Council, the Ministry of Education and the various local health authorities in each emirate.

Hanan Saqer, Executive Director of Corporate Services at ET, said the annual health and safety campaign is a valuable opportunity to reach all the Corporation's important stakeholders.

"The main aim of the campaign is health and safety at work, particularly in relation to transport safety, but we also know that educating people about an overall healthy lifestyle can have many benefits for them both in their personal and professional lives," said Saqer. 

​مواصلات الإمارات- إدارة الاتصال الحكومي- دبي 31 مارس 2019:

أكد سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات أن عنصر السلامة كان ولا يزال يحتل مكانة خاصة وأولوية قصوى في منظومة القيم المؤسسية لدى مواصلات الإمارات، ويمكن اعتبارها بمثابة الموجه الرئيس لكافة الخطط والمبادرات لضمان التطوير والتحسين المستمر في الإجراءات والعمليات.

جاء ذلك في كلمته التي ألقتها بالنيابة عنه حنان محمد صقر المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية بمواصلات الإمارات، خلال الحفل الختامي للدورة الثامنة من حملة شهر السلامة والصحة المهنية 2019، والذي عقد في مقر الإدارة العامة للمؤسسة بدبي، بحضور السيد وليد المهيري المدير التنفيذي للنقل والتأجير في إمارة أبوظبي والسيدة فريـال توكل المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة، وممثلي الجهات الحكومية والخاصة الداعمة، ولفيف من مدراء الإدارات وموظفي المؤسسة.

وقد استمرت فعاليات الحملة طوال أيام شهر مارس -الماضي- تحت شعار "السلامة مسؤولية والتزام"، برعاية رسمية مقدمة من مؤسسة ناصر بن عبداللطيف السركال، وشركة تبرا للتجارة العامة، وشركة الصندوق الأسود للأنظمة المتكاملة.

وأشار الجرمن أن النسخة الثامنة من الحملة 2019 تميزت بتجديد وتنويع الفعاليات، الأمر الذي انعكس في تحقيق المزيد من التفاعل والمشاركة وبشكل بناء ومميز، حيث بلغ عدد المشاركين في مختلف الفعاليات التي تم تنظيمها خلال هذه الحملة على الصعيدين الداخلي والخارجي أكثر من 17 ألف مشارك ومشاركة، وقد استفاد من الحملة قطاع واسع من الموظفين والسائقين ومشرفي النقل والسلامة والفنيين العاملين في مختلف مواقع المؤسسة في الدولة بالإضافة إلى المستفيدين من خارج المؤسسة من طلبة ومتعاملين وباقي أفراد المجتمع وذلك من خلال 127 فعالية مختلفة.

وأشاد مدير عام مواصلات الإمارات بحجم التفاعل وارتفاع عدد الجهات الحكومية والخاصة المشاركة هذا العام في الحملة إلى نحو 102 جهة حكومية وخاصة، متضمنة طيفاً واسعاً من الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية والشركات والمستشفيات والمراكز الصحية، ومجموعة من الشركات العاملة في مجال السلامة والصحة.

وأعرب سعادته، بأن هذا الدعم والرعاية التي حظيت بها المؤسسة من هذه الجهات يؤكدان تنامي وقوة الشراكة المتبادلة بين مواصلات الإمارات وباقي المؤسسات الفاعلة في الدولة في سبيل تعزيز مستويات السلامة والصحة المهنية، وترسيخ الجهود المبذولة للوصول إلى بيئة ملتزمة بأعلى درجات السلامة والأمان، وممارسة ذلك كمفهوم راسخ وثقافة عامة وممارسة دائمة وسلوك يومي، سواء داخل المؤسسة أو خارجها.

وأضاف، في مواصلات الإمارات نحن حريصون جداً على الاستمرار في تنظيم هذه الحملة بشكل سنوي وتطويرها من حيث الأهداف والفعاليات والمستهدفين وذلك ضمن سعينا الحثيث نحو تقديم خدماتنا لعملائنا، ملتزمين في ذلك بمعايير الجودة والسلامة ووفق مؤشرات واضحة ودقيقة في سبيل الحفاظ على الأرواح، وتعزيز ثقة موظفينا في بيئة العمل الداخلية في المؤسسة، وأيضاً ثقة عملائنا بمستوى الخدمة المقدمة لهم.

كما أشارت حنان صقر خلال الكلمة على نجاح المؤسسة في تحقيق انخفاض كبير في إجمالي عدد الحوادث المرورية المسجلة لمركباتها في عام 2018 وبنسبة بلغت 26% مقارنة بنتائج عام 2017 على الرغم من تنامي إجمالي أسطول المركبات وارتفاع عدد المسافات السنوية المقطوعة والتي بلغت 475 مليون كيلو متر.

وتوجهت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية، بالشكر والتقدير لجميع الشركاء الاستراتيجيين والشركات الداعمة والراعية للحملة، مثمنة حرصهم وتعاونهم الدائم في تطبيق برامج المسؤولية المجتمعية بشكل مثالي ومثمر، وأشادت بجهود فرق العمل والإدارات والفروع والورش الفنية التي حرصت على المشاركة والتفاعل مع الحملة.

وقد تخلل الحفل الختامي عرض مرئي يحوي مقتطفات من الفعاليات والبرامج التي تم تنفيذها في مختلف إمارات الدولة وعلى مدار شهر مارس الماضي، كما صاحب الحفل تكريم الرعاة الرسميين والجهات الداعمة، ومدراء الجودة والسلامة في المناطق، إلى جانب تكريم الوحدات التنظيمية المتميّزة في تطبيق معايير وأنظمة السلامة خلال العام الماضي 2018، وتكريم الوحدات التنظيمية الرائدة في خفض نسبة الحوادث المرورية في عام 2018.

8006006