Sign In
hafilati

Adec, Emirates Transport launch ‘Hafilati’ app for safety of students

مجلس أبوظبي للتعليم ومواصلات الإمارات يطلقان مشروع "حافلتي" الذكي لتعزيز سلامة الطلبة

​The Abu Dhabi Education Council, Adec, and Emirates Transport have launched 'Hafilati', an app that enables parents to track their children to and from school, as part of their efforts to enhance safety in school buses.

Mohammed Salem Al Dhaheri, Executive Director of the School Operations Sector in Adec, said that this project is being implemented within the framework of the Council's aim to provide the highest level of safety in school transportation and create an overall secure environment for students in the UAE.

He highlighted that the smart services of the project include tracking systems on a smartphone application that inform parents about the bus location, and the pick-up and drop-off timings. 

Mohammed Abdullah Al Jarman, general manager of Emirates Transport, added that through this step the corporation seeks to contribute to the country's goal of developing its education systems and reflects the directives of the wise leadership to prioritise the overall safety of students, especially in school buses.

He praised Adec's efforts in ensuring the safety of students, in cooperation with Emirates Transport. This has resulted in joint initiatives aimed at enhancing safety in transportation and harnessing experiences through the implementation of the best local and international practices related to safe school commute. 

As part of the initiative, Emirates Transport has installed advanced systems, including GPS tracking systems to locate the bus, NFC technology on students' cards, and smartphone applications for different beneficiaries such as parents, movement co-ordinators, drivers, and supervisors, Al Jarman added.

The Hafilati app is available on Android and iOS. Parents can download it and login through their UAE ID number registered at the school, in order to receive daily notifications about the bus trips. 

مواصلات الإمارات- إدارة الاتصال الحكومي- دبي 05 يوليو 2017:

 في إطار جهودهما لتعزيز مستويات الأمن والسلامة للطلبة المنقولين بالحافلات المدرسية، أطلق كل من مجلس أبوظبي للتعليم وشريكه الاستراتيجي مواصلات الإمارات المشروع الذكي "حافلتي"، والذي سيُمكن أولياء الأمور من تعقب رحلة أبنائهم الطلبة بشكل يومي في طريقهم من وإلى المدرسة.

وقال سعادة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، بأن هذا المشروع جاء ضمن حرص المجلس لتوفير أفضل سبل السلامة خلال النقل المدرسي لأبنائنا الطلبة، والسعي للارتقاء بالتعليم وتوفير أفضل بيئة مدرسية آمنة للطلبة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشاد بالجهود المبذولة التي يقدمها المجلس بالتعاون مع مواصلات الإمارات في المشروع الذكي " حافلتي " الذي تم إطلاقه لتعزيز الوسائل الأمنية في نقل الطلبة بالحافلات المدرسية ولضمان الأمان والسلامة للطلبة، وتسهم الخدمات الذكية المطروحة في هذا المشروع من أجهزة التعقب وتطبيق الهاتف الذكي لأولياء الأمور معرفة مكان الحافلات وصعود ونزول أبنائهم منها، مما يحقق لهم متابعة مباشرة لأبنائهم، كما سيقلل فترة انتظار الطالب للحافلة خارج المنزل، حيث سيتمكن ولي الأمر من معرفة مكان الحافلة والمسافة المتبقية لوصولها للمنزل.

وأضاف الظاهري، أن مشروع حافلتي جاء لتحقيق قفزات نوعية في التغيير من أجل توفير أجود سبل النقل الآمن لأبناء مدارس مجلس أبوظبي للتعليم، كدولة متقدمة في تعزيز أمان أبنائها الطلبة محلياً وعلى الصعيد العالمي.

من جانبه صرح سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، بأن المشروع يندرج ضمن سعي المؤسسة في المساهمة في تحقيق أهداف الدولة نحو تطوير المنظومة التعليمية وتعزيز البيئة المدرسية المثالية ولا سيما الارتقاء بممارسات السلامة خلال عملية النقل المدرسي، وهو ما يترجم توجيهات القيادة الرشيدة بأن سلامة أبنائنا الطلبة من المواطنين والمقيمين مسألة لا تهاون فيها، خصوصاً أثناء تنقلهم بالحافلات المدرسية، قائلاً بأن ذلك يحتل حيزاً مهماً من استراتيجيتنا، وله الأولوية القصوى حفاظاً على سلامتهم.

وأشاد بالجهود النوعية والمهمة التي يبذلها مجلس أبوظبي للتعليم في تطوير منظومة الأمن والسلامة للطلبة في الإمارة وبالتعاون والشراكة مع مواصلات الإمارات، مما أثمر عن حزمة رائدة من المبادرات والمشاريع المشتركة بين الطرفين في هذا الجانب بهدف تطوير جوانب السلامة في عمليات النقل، وتوظيف الخبرات والإمكانات المتوافرة لديهما من خلال تطبيق أفضل الممارسات والمعايير المحلية والدولية في مجال ضمان سلامة الطلبة خلال الرحلة المدرسية.

وأكد الجرمن أن مواصلات الإمارات حققت نجاحات قياسية في توفير النقل المدرسي الآمن والمريح والمنتظم للطلبة في مختلف مناطق الدولة، مما جعل خدمة النقل المدرسي في الدولة تحتل مكانة متقدمة بين مثيلاتها في الدول العربية ودول الشرق الأوسط وأغلب دول العالم،

 وحول المشروع أوضح مدير عام مواصلات الإمارات، بأن فكرة مشروع "حافلتي" المشترك مع مجلس أبوظبي للتعليم، تتمثل في الحفاظ على أمن وسلامة الطلبة أثناء تنقلهم اليومي بالحافلات المدرسية من خلال توفير نظام ذكي يحتوي على خصائص فعالة وتقنيات عالية الجودة تُمَكِن أولياء الأمور من معرفة مكان نزول وصعود الطالب ومكان تواجده من خلال إخطارهم تنبيهات وتبليغات عبر الهواتف والأجهزة الذكية بعد تحميل التطبيق الخاص بالمشروع.

وأضاف يمتلك المشروع العديد من الخصائص الأخرى منها معرفة رقم الرحلة التي صعد إليها الطالب، ومكان الحافلة، وتحديد مسارها، والتعرف على سرعتها، وبيانات السائق والمشرفة، وحالة الطريق، والزمن اللازم لوصولها، ما يوفر الكثير من الوقت والجهد على ولي الأمر والأطمئنان على أبنائه الطلبة المنقولين عبر الحافلات المدرسية التابعة لمواصلات الإمارات.

وأشار سعادته إلى أن المؤسسة عملت على توظيف أجهزة وتقنيات حديثة في المشروع مثل استخدام أجهزة التعقب GPS System لمعرفة مكان الحافلات واستخدام بطاقات الطلبة بتقنيةNFC  وتطبيقات الهاتف الذكية لمختلف الفئات المستفيدة كأولياء الأمور ومنسقي الحركة والسائقين والمشرفات ومدراء المحطات.

وقد بدأت مراحل العمل في المشروع منذ مارس العام الجاري وتم توزيع البطاقات على أولياء الأمور من خلال المدارس في نهاية أبريل، ومن ثم البدء بمرحلة استخدام البطاقة ومراقبة النظام ومعالجة أية تحديات قد تواجه المشروع خلال الفترة الأولية للاستخدام والتي ستبدأ باستخدام الطالب للبطاقة وتمريرها على القارئ الذكي المثبت عند مدخل الحافلة وذلك بعد صعوده إليها صباحاً، وبالتالي يسجل النظام دخول الطالب ويصل بذلك تنبيه إلى ولي الأمر بهذا الشأن، إلى أن يصل إلى المدرسة وقبل نزوله من الحافلة يمرر البطاقة على القارئ مرة أخرى لتسجيل الخروج من الحافلة، ومجدداً يصل تنبيه آخر إلى ولي الأمر بوصول الطالب إلى المدرسة، وتكرر نفس العملية في رحلة العودة من المدرسة إلى المنزل.

وذكر الجرمن بأن مواصلات الإمارات انتهت من طباعة وبرمجة جميع البطاقات لجميع الطلبة وفق البيانات التي تم توفيرها من خلال مجلس أبوظبي للتعليم، وتوزيعها من خلال الإدارات المدرسية على أولياء الأمور وتعريفهم بآليات عملها ومزاياها والإرشادات الواجب اتباعها من قبل الطلبة خلال استخدام البطاقة. كما عملت مواصلات الإمارات على إصدار نفس البطاقات لسائقيها ومشرفيها وتدريبهم على استخدامها والتأكيد على إشرافهم على تطبيق الطلبة لتعليمات استخدام البطاقة بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى تعميم المشروع على كافة المختصين والمعنيين بالنقل المدرسي في المؤسسة، حيث سيستفيد من مشروع "حافلتي" 100,000 طالباً وطالبة من كافلة المراحل التعليمية في مناطق أبوظبي والعين والظفرة.

يذكر بأن التطبيق الخاص بالمشروع متوفر على متجري الأندرويد والـIOS  تحت اسم (حافلتي أو Hafilati)، ويتعين على ولي الأمر تحميله على هاتفه الذكي وتسجيل الدخول للنظام من خلال رقم الهوية الإماراتية الخاص به والمسجل لدى المدرسة، لتصله الإشعارات والتنبيهات الخاصة بتتبع رحلة أبنائه الطلبة على متن الحافلة المدرسية بشكل يومي.  

8006006